• مدرسة السلام الخاصة بني سويف
  • مدرسة السلام الخاصة بني سويف
  • مدرسة السلام الخاصة بني سويف
  • مدرسة السلام الخاصة بني سويف
  • jquery slider free download
  • مدرسة السلام الخاصة بني سويف
1 2 3 4 5 6
slider html5 by WOWSlider.com v7.7

كلمة المدرسة :  الاستاذة / ايمان نعيم سعد
كلمة مديرة المدرسة : 
الاستاذة / ايمان نعيم سعد    

" وراء كل امّة عظيمة تربية عظيمة "


من منطلق ايماننا بالطّاقة المكنوزة في معليمنا , أهلنا الكرام , والمواهب والقدرات الموجودة لدى طلاّبنا , نعلنها بصراحة أننا نرغب في بناء مدرسة تكون بيتا للتّربية , ومكانا ينهل منه أبناؤنا زادهم , ونعدّهم للمستقبل , فنحن نملك قدرات على التّقدم ورفع المستوى التّحصيلي وذلك بالتّخطيط السّليم , التّطبيق الدّقيق وصدق العمل , كذلك نقوم بربط المدرسة بالبيئة ونحافظ على العلاقة القوية مع الاهالي المحترمين الّذين لهم دورهم الفعّال في مدرستنا .
التربية والتعليم هى قيادة أمة ورسم مصير وبناء فكر وغرس معتقد وتغيير سلوك فما أعظم الرسالة وكم هو ثقل الأمانة, التعليم شرف عظيم 
مِنْ مَآثِرِ حِكْمَةِ حُكَمَاءِ الصِّين، قَوْلُهُمُ المعرُوفُ أبَدًا: "إِذا أرَدْتَ أنْ تزرعَ لِسَنَةٍ فَازْرَعْ قَمْحًا، وإذَا أرَدْتَ أنْ تزرعَ لعشرِ سنواتٍ فَازرَعْ شَجَرَةً، أمّا إذا أردتَ أنْ تزرعَ  لمِائَةِ سنةٍ فَازْرَعْ إِنْسَانًا".
لذلكَ أقولُ: إِنَّ السَّخاءَ الحقيقيَّ هوَ أنْ تزرعَ إنسَانًا؛ وطُلابُنَا غِرَاسٌ في أرضِ الحياةِ زَرَعَتْهَا أَيدٍ طيِّبَةٌ، جادَتْ في رعايتِهَا وسقايتِهَا حتَّى تُؤتِيَ أُكُلَهَا مِنْ طَيِّبِ الأَثمَار: عِلْمًا وأدبًا وأخْلاقًا.
وإنه لمن دواعي سروري أن أتوج اليوم نتاج عام كامل من العطاء والبذل ومن الجهد والتواصل ففي النفوس الخيرة عقول أنتجت ..
وأياد ٍ أبدعت فاستحقت منا الشكر والثناء ..
وفي النهاية، لكم منّي أسمى الأمنيات بالرّقيِّ والتّميّزِ والامتِيَاز.

 جناب الفاضل القس داوود ابراهيم نصر
الامين العام والممثل القانونى للمؤسسات التعليمية لسنودس النيل الانجيلى

 

 

 

 

 


الامين العام

القس ﭽورﭺ شاكر
 

مدرسة السلام ببني سويف
تاريخ طويل من العطاء والتميز بقلم الدكتور القس ﭽورﭺ شاكر
رئيس مجلس إدارة المؤسسات التعليمية
علمتنا مدرسة الحياة أنه من الممكن أن تجد مَنْ يعطي دون أن يحب، ولكن مستحيل أن تجد مَنْ يحب دون أن يعطي، فالحب هو سر العطاء، والحب أساس الإنتماء والوفاء، والحب أكبر ثروة للإنسان في الحياة.
    من منطلق الحب الحقيقي لوطننا العزيز، والإنتماء الراسخ في وجداننا وضميرنا لمصرنا الغالية غرس سنودس النيل الإنجيلي [المجمع الأعلى للكنيسة الإنجيلية بمصر] مدارسنا في ربوع بلادنا العزيزة، فحب بلادنا يتغلغل في كياننا، ويسري في دماءنا، ويهيمن على فكرنا، ويصوغ قرارنا.
نعم! إن الإنسان يقدر أن يصنع المعجزات بالحب، فما قيمة الحب بدون عطاء، نعم! العطاء يضفي على الحياة قيمة وهدف، والحقيقة الواضحة كالشمس أن كل شخص حفر اسمه في التاريخ بحروف بارزة مضيئة، عندما ندرس قصة حياته نجد أن حياته كانت سلسلة من العطاء الدافق، وربط نفسه بهدف عظيم في حياته، واستطاع أن يترك بصمة إيجابية في حياة الآخرين.
كما علمتنا مدرسة الحياة أن العطاء هو سر السعادة، فالإنسان السوي هو الذي يقيس درجة سعادته بمقدار ما يسعد الآخرين، ونحن كم نشعر بسعادة غامرة عندما نرى مدارسنا في مدينة بني سويف نموذجاً للعطاء في خدمة المجتمع عبر سنوات طوال، فعندما شيدنا مدارسنا لم نكن نبتغي أن نكسب من وراءها مكسباً مالياً، وإنما كنا نتطلع أن نستثمر أموالنا في بناء الإنسان المصري ليكون نافعاً لنفسه ولوطنه، فإيماننا هو مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ.  
هذا ويسرني باسم مجلس إدارة المؤسسات التعليمية لسنودس النيل الإنجيلي [معاهد ومدارس الكنيسة الإنجيلية بمصر] أن أتقدم بأجمل التهاني القلبية لقادة وقيادة مدرسة السلام ببني سويف على النتائج المبهرة والمفرحة التي حققتها هذا العام لتصبح في طليعة المدارس الأولى.
وتحية تقدير للأخت الفاضلة الأستاذة إيمان نعيم مديرة المدرسة ببني سويف الذي بفضل جهودها الدائمة والدائبة، ولدورها الرائع والمتميز في إدارة المدرسة أعادت للمدرسة ماضيها المجيد، فلا عجب أن يقوم سيادة الوزير محافظ بني سويف بتكريمها وإهدائها درع التفوق ووسام التميز لنجاحها الباهر في إدارة العملية التعليمية بأسلوب يحتذى ويقتدى به، ونتطلع إلى مستقبل أكثر إشراقاً بإدارتها الأمينة والحكيمة.
كما أود أن أقدم تحية صادقة من كل قلبي لكل قيادات التربية والتعليم بمحافظة بني سويف لإدارتهم الواعية الحكيمة، وأمانتهم في تأدية رسالتهم، ولدورهم الوطني الصادق في نجاح رسالة التعليم بالمحافظة.
وتحية خالصة وصادقة لكل العاملين بالمدرسة من المعلمين والإداريين والفنيين، ولكل أبنائي وبناتي طلاب وطالبات مدرسة السلام ببني سويف، وتحية لأولياء أمورهم ومجلس الآباء.
ولا يفوتني أن أقدم جزيل الشكر وأعمق التقدير للزميل العزيز جناب القس محسن منير الأمين العام لمدارس السنودس وإلى الزميلين العزيزين جناب القس داود إبراهيم وجناب القس جوهر عزمي الأمينين المساعدين لدورهم الرائع والرائد في إدارة وقيادة مدارسنا في ربوع بلادنا العزيزة.
دعونا نستمر جميعاً في تكاتف وتعاون وتآزر نفكر معاً، ونعمل معاً، بروح الفريق الواحد المتناغم المتناسق لتحقيق المزيد من النجاح والتميز، لخير بلادنا العزيزة وتقدمها واستقرارها وإزدهارها.
وكل عام وكل العام وجميعكم بكل خير وسعادة وسلام.

 

 


المزيد
 

 

     
 

آخر اخبار

المدرسة

   
 

 

     

جميع الحقوق محفوظة للأمانة العامة لمدارس سنودس النيل إنجيلي 2019

بدعم من شركة : دوت تكنولوجى